" أكتب كي أبعث الحياة في الناس و في الطبيعة و في الأشياء" محمد خير الدين

11.18.2006

الإسلاميون قادمون


حين دخلت البيت الأربعاء الماضي، جلست أمام التلفاز، و كما العادة كلما أردت أن أغفو؛ أختار القناة المغربية الأولى؛ فهي على عكس جل قنوات العالم التي تزعج فكرنا الراكد؛ هي قناة مسالمة إن لم تنومك فلن توقظك.
كان النقل المباشر للجلسة البرلمانية، التي لم أدرك منها سوى ربع ساعة الأخيرة حيث شاهدت نقاش حاد بين أحد الوزراء و بين نائب برلماني من فريق العدالة و التنمية المحسوب على التيار الإسلامي المعتدل، حول قضية الخطوط الملكية المغربية المتمثلة في؛ إغلاق مديرها لمسجدين، و منع الربابنة من الصلاة، و الصيام أثناء العمل، بالإضافة إلى منع الحجاب بكافة مطارات المملكة.
لا يهمني كثيرا أن أحاكم الناس و أن أعين الصائب من المخطئ، بقدر ما يهمني أن أعرف كيف تجرأ الإسلاميون على مساءلات قوانين تتفق في شكلها العام مع توجه الدولة؟
لماذا لا يصيبهم فوبيا النظام كباقي رعاع الشعب؟
نحن نعرف توجه الدولة المغربية منذ الاستقلال؛ فمحمد الخامس بمجرد عودته من المنفى وزع على الشعب المغربي صورة عائلته التي تُظْهِر بناته بدون حجاب، و كانت هذه أول مرة في التاريخ المغربي يرى فيها الشعب بنات الملك سافرات.
في عهد الحسن الثاني كان مجرد الحديث عن الدين كمرجعية سياسية قد يؤدي إلى غياهب لا قرار لها.
و افتتح العهد الجديد ببث مباشر لأول عرس ملكي، و سمح لشعب برؤية زوجة الملك.
و الملك بنص الدستور المغربي هو أمير المؤمنين و حامي الملة و الدين، وهذا ما دَكَّر به الخطاب الملكي لعيد العرش 2004 حيث قال الملك لشعبه الوفي إن:" السياسة و الدين في نظام الملكية الدستورية المغربية لا يجتمعان إلا في الملك أمير المؤمنين."
أي أن المغربي الوحيد المؤهل للحديث عن الدين السياسي و احتكار سلطته الرمزية؛ هو أمير المؤمنين فقط، أما أولئك المؤمنون فلهم الحديث عن الدين الشعبي كنواقض الوضوء و مبطلات الصلاة؛ كما كان يحدث في برنامج " ركن المفتي" الذي كان تسبقه موسيقى الناي الحزينة، و يتناوب على تقديمه فقيه عجوز جبلي اللكنة، و أخر ضرير!
و حتى خُطب يوم الجمعة و عيد الفطر و عيد الأضحى فصياغتها هي من اختصاص وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، التي توزعها على الخطباء في كافة الأقاليم.
و أي حديث خارج هذا الإطار فيؤول على أنه تأسيس لخلية سرية تستهدف قلب النظام و المساس بالأمن العام.
و رغم كل هذا، لا يكف الإسلاميون عن إزعاج النظام! إن كان بمعارضة مشاريع قوانين، أو تحريض الشعب ضدها عبر مسيرات و مظاهرات، يُستخدم العنف غالبا لتفريقها، و يُتابع منظميها بتهمة عدم الحصول على ترخيص.
فمن أين جاء الإسلاميون بكل هذه الجرأة ليحاكموا الدولة و موظفيها؟
لما يحشرون أنفهم في كل شيء؟
ألم يكفيهم بربهم أن أحداث 16 ماي 2003 قد ألصقت بهم؟
ألم يكفيهم أن الجنرال حميدو العنيكري المدير العام لأمن الوطني الذي كان عشية 16 ماي مسؤول رفيع المستوى بالمخابرات المغربية المعروفة (لتمويه) بإدارة مراقبة التراب الوطني؛ قد صرح لمجلة فرنسية* بأن:" الجيش سيتدخل إذا ما فاز الإسلاميون خلال الانتخابات"؟
ألم تكفي الإسلاميين كل تلك النعوت التي ينعتها بهم اليسار: الأصوليين، المتأسلمين، الردكاليين، الرجعيين، المتخلفين، الظلاميين، المتطرفين، الإرهابيين، الملتحين، الخونجية، المجلببين، الإخوانيين، المنافقين.. و القائمة طويلة؟ لماذا لا يصمت المُعَيَّرِين ليتقوا المزيد من النعوت القدحية في حقهم؟؟
كل ما سلف لا أعرف الإجابة عنه، لكني سأعود في اللقاء القادم لأنبش في تاريخ لحركة الإسلامية في المغرب، لأفهم من أين أتوا، لعلِيَّ أتوقع إلى أين سيصلون.
لا تنتظروا الكثير، فلحد الآن لا أعرف بعد ما سأكتب، لكنني سأقرأ في الموضوع لا أكثر و لا أقل.


*le nouvel observateur

20 commentaires:

Anonymous sami a dit...

قد يكون من الأ بسط أن يصرح بالكره لكل ما يمثل الأ سلام


اليس جرما في بلد المسلمين ان يحرم الناس بممارسة شعائرهم

الا نعلم ان قلب الاسلام هو العدل والوقوف أمام كل مظاهر الظلم وما أكترها

وأبشعها في المغرب

12:54 PM

 
Anonymous sami a dit...

أنا أقدر كتيرا ما قاله هذا النائب

12:57 PM

 
Blogger tazart a dit...

a sami:

أكيد أن عملية الإقصاء مرفوظة تحت أي اسم ، وأي ذريعة، و من أي طرف

1:05 PM

 
Anonymous Anima a dit...

سلام الخايبة
كان خاصك بعدا تشوفي آشنو كان واقع برا البرلمان بعدا
سيري تنعسي باراكا عليك من السياسة

2:33 PM

 
Blogger ادم المصري a dit...

لنا الله

اعتقد ان الاضرلب الحادث في كل الشخصيات العربية

هو ماساعد الحكام ليفعلوا ماد بدا لهم


سعدت جدا بزيارتك

4:04 PM

 
Blogger tazart a dit...

a anima:
سلام الزوينة: زعما بغيتي تفوحي علي حيت أنت مشيتي لرباط، و بزعطة، راه العجاجةلي برا البرلمان غير نتي لنوطتيها، ربي ما رجعي لجديدة ديالك قبل ما تقربلي العاصمة، و على النعاس راني حادك فيه ما تحتاجيش توصيني.

8:16 PM

 
Blogger tazart a dit...

إلى: آدم المصري

هل تسمح لأخبرك بأن أول حب في حياتي كان الحاكم، لكنه حين اعتلى العرش تزوج بغيري،
فعلا لنا الله:)

8:19 PM

 
Anonymous Anonyme a dit...

شكرا لك على الزيارة والتعليق... مدونتك متميزة!!

أخوك أحمد

11:39 PM

 
Anonymous محمد لشيب a dit...

بسم الله الرحمان الرحيم
بداية وقبل ان أناقشك في أفكار، أعتقد أنه كان حريا بك أن تنشر الخبر، لأنه كما قال الملك محمد الخامس الخبر مقدس والتعليق حر، ولأنك لم تكن منصفا وغير موضوعي في حكم، فإليك الخبر أولا، ثم لنناقش فيما بعد وجهة نظرك حول الإسلاميين:
----------------------------------
فريق العدالة والتنمية يندد بالتجاوزات التعسفية لمدير شركة الخطوط الملكية المغربية

ندد فريق العدالة والتنمية بالتجاوزات الخطيرة والإجراءات التعسفية التي أقدمت عليها شركة الخطوط الملكية المغربية في حق الموظفين والمستخدمين، والقاضية بمنعهم من ممارسة عدد من حقوقهم الدينية من قبيل المنع من إقامة الصلوات داخل مقراتها، ومنع الموظفات من ارتداء الحجاب، وإجبار الربابنة والمضيفات على الإفطار في شهر رمضان، وتوزيع الخمور في الطائرات خلال شهر الصيام، خلافا لما كان معمولا به في السنوات الفارطة.
واعتبر النائب مصطفى الرميد (شاهد نص الكلمة مصورة رفقته) أن "المواطن المغربي لا يمشي على بطنه وحده، وإنما لديه حاجات روحية ينبغي أن تستجيب لها الإدارة"، وأكد على أن الإجرءات المتخذة تكتسي طابع التعسف، وتشكل اعتداءا على الحرية الشخصية والحقوق الدينية لمواطنين مغاربة، وردا على اتهامات الشركة لحزب العدالة والتنمية بكونه يستغل هذا الموضوع لحسابات انتخابية قال النائب الرميد: "فإذا كان الدفاع عن قضايا المواطنات والمواطنين في حقوقهم الأساسية هو نوع من الدعاية الانتخابية، فإننا في فريق العدالة والتنمية نفتخر بذلك ومصرون عليه إلى آخر شوط، أحب من أحبن وكره من كره ".

وقد حاول الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان التشويش على السؤال، في محاولة يائسة لعدم شمله بالبث التلفزي، من خلال تمطيطه لنقطة نظام حتى تحل الساعة السادسة موعد نهاية البث المباشر لوقائع جلسة الأسئلة الشفوية الذي لم يكن بقي عليه سوى ثلاث دقائق، بدعوى وجود عرف واتفاق يقضي بعدم برمجة الأسئلة الشفوية للوزراء المتغييبن، وهو الأمر الذي يخالف مقتضيات القانون الداخلي لمجلس النواب.

وأمام إصرار فريق العدالة والتنمية على حقه في طرح السؤال الذي سبقت برمجته في جدول أعمال الجلسة، وبالتالي أصبحت الحكومة ملزمة بالجواب عنه، ليس بالضرورة أن يكون ذلك عن طريق الوزير المعني شخصيا، بل يمكنه التفويض لغيره من الوزراء للقيام بذلك نيابة عنه، بدت الحكومة عاجزة عن مواجهة الموقف ولم تمتلك الشجاعة السياسية الكافية لتواجه المواطنين، خاصة مستخدمي شركة الخطوط الملكية المغربية، بحقائق الامور، وتأتي لتقف أمام ممثلي الأمة وتجيب عن تساؤلاتهم، ولو بتلك العبارات التي تنفي حدوث هذه التجاوزات كما ادعى ذلك وزير النقل والتجهيز في اجتماع لجنة الداخلية عندما طرح نواب فريق العدالة والتنمية الموضوع بمناسبة مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة النقل والتجهيز، والتي تغيب عنها المدير العام للشركة.
-----------------------------------
لمشاهدة كلمة الأخ النائب مصطفى الرميد يرجى زيارة الصفحة التالية:
http://lachyab.jeeran.com/archive/2006/11/118351.html

11:26 AM

 
Anonymous محمد لشيب a dit...

-----------------------------------
لمشاهدة كلمة الأخ النائب مصطفى الرميد يرجى زيارة الصفحة التالية:
www.lachyab.jeeran.com/archive/2006/11/118351.html

11:27 AM

 
Anonymous Bluesman a dit...

سلام
تعرفين جيدا رايي في هذا الموضوع
العدالة والتنمية بالنسبة لي مجرد حزب يلتجئ الي الوسائل المتاحة لتحقيق اهدافه ارفض ان يحتكر الاسلام لانه دين كل المغاربة
ليس عندي مشكل ان يصل الي الحكومة لانني مؤمن بالديمقراطية وفي نفس الوقت املك حقي في التصويت والتظاهر ضده
لكن هناك مسالة مهمة لا يجب نسيانها
فحزب العثماني الذي يعارض الحكومة هو في نفس الوقت الصديق الحميم للمخزن فهو الذي جلس مع الداخلية لتحديد الاماكن التي سينتخب فيها وهو الذي جلس مؤخرا مع عالي الهمة وهو الذي يعيش الان غليانا داخليا بين الراغبين في الحكم والمناهضين لذلك بين المناصرين لاخذ الدروس من واشنطن وبين الرافضين لذلك
هو الذي كان يحرم الغناء ويحرص اليوم على حضور تكريم الحاجة الحمداوية وكتابة سلسلة حول ناس الغيوان

1:08 PM

 
Blogger tazart a dit...

إلى :بلا فرنسية
العفو

4:45 PM

 
Blogger tazart a dit...

إلى:محمد لشيب

لا أحب أن أعير عقلي لأحد مهما كان، و الدين مقدس و منزه، و البشر غير معصومين...
السياسة فن يستبيح الكدب
" و هو حرام شرعا"
مراعاتا للمصالح فكيف يمكن التوفيق بينهما؟
لو شاء الله أن يؤمن الناس جميعا لفعل، فلمادا نفعل نحن ما لم يفعله الله أصلا؟؟

4:58 PM

 
Blogger tazart a dit...

إلى: بلوزمان

كلنا مسقيين بمغرفة وحدة
الفقيه مكيديرش دكش لي كيقول، و ما كيقولش داك شي لي كيدير...

5:01 PM

 
Blogger Mehdi a dit...

j'aime bien voir les dates à l'inverse et je me dis que écrire en arabe n'est pas si facile que ça.

Jite ghir ntoule aaalik wana nlka article siassike alors que je m'en fou de parler de ça, parce que comme j'ai dit chez radouane c'est une salade tout ça...

11:05 AM

 
Blogger tazart a dit...

a mehdi:
donc, la femmme savais bien prèparer les salades...

12:12 PM

 
Anonymous samab a dit...

hada howa l barlamane

2:54 PM

 
Blogger linda a dit...

حسبنا الله ونعم الوكيل

لا كلام لنا ولا جدال نستطيع فعله معهم

فالعدالة انقرضت ولم يعدلها وجود

فليس لنا سوى الدعاء على ان لا تطيل هده الحالة للابد

ويااختي لديك مدونة جميلة جدا لا بل رائعة

تحياتي لك

5:24 PM

 
Blogger أُكتب بالرصاص a dit...

ورغم ذلك
فأن ارى الامل قادم

ومازال الاسلام يحيا ويتنفس في وجه الطغاة

مدونة رائعة


:)

5:07 AM

 
Blogger tazart a dit...

a samba a linda et a أكتب بالرصاص:
شكرا على الزيارة

9:09 AM

 

Enregistrer un commentaire

Abonnement Publier les commentaires [Atom]

<< Accueil