" أكتب كي أبعث الحياة في الناس و في الطبيعة و في الأشياء" محمد خير الدين

3.08.2006

معزة، و قنية هولندية لتنمية المرأة المغربية




الثامن من مارس، يوم تقام له ضجة إعلامية و سياسية.
الكل في هذا اليوم يتحدث عن المرأة- وكأن المرأة نزلت للثوي من الفضاء-، عن حقوقها، وعن ما أنجزت، وما أُنجزلها.
كل أولئك الذين يُدخلون المرأة ضمن مجالهم المغناطيسي، يتكلمون، يهنئون، ويصفقون لبعضهم البعض.
أحيان كثيرة لا يكون هذا الاهتمام، إيمانا منهم بحقوق و بكرامة الجنسين،
أو محاولة لانتشال البلاد من المرتبة ما قبل الأخيرة.
يناظرون في حقوق المرأة لا عن قناعة، لكن كشيء موسمي، تماما بحال فاكية عاشورة، أو كبطاقة انتخابية أو كطاقة استهلاكية، أو ليقال عنهم أنهم حداثين، ديموقراطيين، خصوصا و أن هذا اللقب مهم جدا هذه الأيام.
وإن لم يكن كذلك، فللحصول على وسام من هيئة ما.
وبهذه المناسبة قررت إحدى الجمعيات التابع لحزب "الكرسي" تفعيل سياسة الحزب وتقريب أرائه لمرأة القروية.
فأُعلن عن تنظيم مهرجان خطابي بدوار"الوزطاطي" جماعة "أفرا".
و قد كان شعار المهرجان هو:"النهوض بالمرأة القروية حتمي للدفع بقاطرة التنمية في بلادنا."
وقبل المهرجان بثلاثة أيام أرسل سي حمان؛ قايد دوار الوزطاطي، البرَّاح ليعلم نساء الدوار بضرورة حضور الندوة.
وقال للبرَّاح:" ودوي معاهم بداكشي لي كيفهموه، بش يجيو لينا العيالة كاملين. وما يحشموناش مع أعضاء الحزب، لي غادي يجو من المدينة، باش يدوو على مشاكل النسا،
و وصي العيالة ينقصوا من شكاوي، و إلا سولوهم يقولو ليهم حنا لاباس علينا ماخاصنا والو الحمدو لله."
ركب البراح على ظهر حماره، يجوب الدوار مرددا:" آ لا اله إلا الله محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلام)، وعيالات الدوار! راه قاليكم القايد سي حمان، بعد ثلاث ايام، راه غادي يجو شي ناس من المدينا باش يدويو معاكم، على النهوض بيكم باش ندفعو قاطرة التنمية فبلادنا، وراه ضروري تحضرو كاملين، وبلا سخونيت الراس وقوت الهضرة بلا قياس، أجيو ونضمو راسكوم مضحكوش فينا مالين المدينة.
و لا اله إلا الله عليها. والحاضرة تبلغ الغايبة."
منذ إعلان البَّراح هذا، ولا حديث لنساء الدوار إلا عن المهرجان.
حتى آلائي كن يغسلن الملابس بجانب الوادي( السعدية، رابحة، خدوج، مي ضاوية.)، لم يتوقفن عن التحدث في الموضوع.
قالت السعدية:"أمال القايد! وش عارض على المخرن وباغينا نحضرو؟ إو العجب على إمتى هوعمرو دار بحسابنا؟ باش يعط لينا دابا ؟"
فأجابتها خدوج:" وراه القايد تصط وكيقلب لي يصط معاه، أمالو معرضش على الرجال لي بحالو بحالهم، وعارض غير على العيالات. وأنا بعد راه علال مغاديش يخليني نعتب دويرت القايد، يا ويلي غادي يطلقني إلى درتها."
سألت مي ضاوية السعدية:"باشمن بريح جا عاود البرَّاح، راني مزكيتش هضرتو ."
السعدية:" ـ وراه قاليك راه شي حزب من المدينة جاين يفيقو عيالات الدوار،
باش يدفعو قاطرة التنمية."
مي الضاوية:"وشناهي القاطرة؟"
ـ زعما التران.
مي الضاوية:" زعما بغاونا نفيقو و نمشو ندفعو ليهم شي تران خاسر؟ علاه ما بقاو رجال فهذ البلاد، حتى ولو العيلات غيدفعو الترانات الخاسرين؟ شفتي يا بنتي سعدية من نهار مات باك العربي ـزوج امي الضاوية ـ ولاوحتى الشماية كيديرو الرزا، بغاو يردو راسهم رجال بزز. إو أنا بعد ما دافعا لا تران لا كرويلا. أنا غير مرا كبيرة،
ماتليق لي غير الركينة."
إستطردت رابحة زوجة عبد السلام قائلة "مالكم سايرين تحدتو على عراضةالقايد ونسيتو موسم سيدي بو الحصاير؟ راه ما بقاليه غير ثلاث ايام. واش غادي نديرو بكلام القايد حمو، ونخلو الموسم لي عمرنا ما فوتناه من الزمان جدودنا.
على شكون كيعطينا براكتو سيدي بو الحصاير ولا القايد حمو؟ "
وهزت السعدية رأسها اجابا قائلة "وعندك صح أختي رابحة، ولايني راه الدنيا قاحطة، ماعندنا ما ندبحو فالشيخ. حتى دوك الدجيجات لي كنا عوَلين عليهم، جمعهم القايد حمو. قاليك حق ما حق مراضين بالكحبة ـ أفلونزاـ وتلقايه غير بغا يخونهم لينا، وقالينا فيهم الرواح. إو إلى الدجاج فيه الرواح نطبخ فليو، ولا زعتر، ونشربوه ليه."
فأجابت رابحة:" راه دجاج ما مريض ما والو. هدوك غير النواعر دياول القايد. على مال دجاج ديالو هو ما مرضش ليه؟ غير ديالنا لي مريض؟ و زيدون راهم بينو فالتلفزيون جطو كياكل ففخيظات، وفطواجن، وحتى قطيبات، دياول الدجاج. إوا مال جطو ما مات ؟"
قالت خدوج:"وخلونا داب من القايد، ومن جطو. وشوفو منين غادي نجيبو دبيحة ديال شيخ راه كيسانها لينا؟ "
مي ضاوية:"إو دبيحة راها عندك آ خدوج! غير إلى ما بغيتيش تهديها لشيخ سيدي بو الحصاير؟"
خدوج :" اهيا ناري قداش قلتيها يا مي ضاوية! بلعما ما عندي شي دبيحة."
مي ضاويا:" وهديك المعزة، ودوك جوج القنينات الهولنديات، لي فزريبتك ما شي بهايم؟"
خدوج:" وراهدوك ماشي دياولي، راهم دياول التعاونية عطاوهم لعيالات الدوار باش يربيوهم، ومنين يولدو ويعاودو، نردو لتعاونية معزتها وقنياتها، ونبيعو حنا الباقي."
تدخلت رابحة قائلة :" على أشنو غيطرا إلى دبحناهم ونقولو لمالين التعاونية راهم ماتوحتى هما بالكحبة ؟ على غير دجاج لي كيعرف يكحب؟"
خدوج:"نتي مغيطر ليك والو آ رابحة، حيت ما خلو عندك والو. أنا لي غادي نمشي فيها ."
تركت النساء غسيلهن وتجمهرن على خدوج لمحاولة إقناعها.
بعد جدال طويل أقنعت النساء خدوج بذبح المعزة والأرنبين في الموسم. على أن يواجهن جميعا مسئول التعاونية، و لا تتورط خدوج لوحدها.
بعد ثلاثة أيام، أعدَّ القايد حمو كل ما يلزم للمهرجان الخطابي لحزب الكرسي، نصب الخيام خارج بيته( الذي يستعمل لسكناه وكمقر للقيادة في الآن معا). وجهز الموائد، ورص الشيخات ـ الراقصات ـ على طول الطريق المؤدي للدوار، لترحب أعجازهن بوفود الحزب.
في ذلك الوقت كانت نساء الدوار قد انتهين من ذبح أضاحي موسم سيدي بو الحصاير
ـ معزة وأرنبين ـ وأوقدن الفرن لخبز الخبز، وأعددن طواجن الأرنب بالبصل و الزبيب. والكسكس بلحم المعز. وحين انتهين من الأكل، بدأت الباتول ـ ابنة السعدية ـ بوضع الحناء بأيدي وأرجل النساء. و الآئي لا يرغبن في الحناء، سخن البنادير والطعارج، وبدأن في الغناء والرقص وكن يتناوبن في الغناء و الرقص على جفنة، وقد بدأت خدوج الغناء فغنت:"
ها هها ههها هها هـــــــا
آسيدي بو الحصاير اهــا
هاحن جينك ها العار اها
لي بغات تتجوج جوجهـا
ولي بغات تولد ولدهـــــا
ولي وحدانية جيبلها لي إونسها

ها ههـــا ههــــــها ههـــا هــــــــــــــــــــــــــــــــا
ولي عندها شي راجل صعيب حننو عليها اهــــــا
ولا كانت عينو زايغا عميـــــه اهـــــــــــــــــــــــا،
حتى ميشوفش غيرهــــــا، اهـــــــــا ههــــــــــــا.
ولي عندها شي حاجة كتمهــا اهــــــــا هــهـــــا
يا الولي نولهــــا ليهــــا اهـــا هــهـــــا
ولي بغات ترحل لمدينة رحلهــا ليهــا

ها هها ههها ها هها
يا سيدي بو الحصايراها
ولي باغت تحرك لبرا
جيبليها الفيزا و البسبوراها
آ سيدي بو الحصايراها
واه يا ناري اهــا ههــا
مراودي را
طابو بالعرعار
و السواك الحار
وكلاس لحصيرا
و وقيف الدار اهــا"
و ما سخينا يا لاالة
ماسخينا بجمعية
آو الله يخلف على التعاونية
على المعزة و القنية
وهــا ههـــا هههــــا."

بحلول المساء انفض الجمعان. وقصد الكل وجهته.
ونام دوار الوزطاطي بهدوء كأن شيء لم يحصل.
ومع شروق شمس الأصيل، بعث القايد حمو أعوانه لإحضار النساء المتمردات،
على أوامر المخزن، أقصد القايد.
عندما حضرن صرخ فيهن:" أمالكم واش ما بقيتوش كديرو حساب المخزن، ما بقى حد معمر ليكم العين؟ غير مشِّيتو كلامكم على رجلاتكم، وبغيتو تسِّيرو المخزن حتى هو؟ محضرتوش المهرجان ديال الحزب، وكملتوها وجملتوها وذبحتوا المعزة وقنية تعاونية، آنتوما غي قولو لي واش سخن ليكم الراس، و تقادو الكتاف، وبغيتو تحكمو فالبلاد؟"
ضلت النساء مطأطئات الرؤوس لا يدرين ما يقلن.
فتشجعت مي الضاوية قائلة:"حاش يا سي القايد حتى نطيحوا كلمة المخزن للأرض، على حنا شكون عندنا من غير المخزن، الله يخليه لينا."
فرددت النساء." أمين، عاش المخزن، عاش القايد حمو، وعاش الحزب حتى هو."
وزغردت عبوش زوجة القايد. فحملق فيها قائلا:" زيدي زغرتي وليتي حتى نتي معهم!"
تحدثت خدوج قائلة:" آسي حمو، غير سامح لينا هد المرة، راه حنا كنا خايفين لاتصيبنا شي مصيبة إلى مدرناش الموسم فوقتو، راه والله إلى غير الخوف لي خلنا نديرو هكذاك."
القايد:" نتوما كتخَافو! راه نتوما كتخُوفو. دابا غادي تغرمو بألف ريال للخيمة ـ الأسرةـ
أم نتوما يا ربيعات الشفارات؛( سعدية، ورابحة،و خدوج، و نتي آ مهم ضاوية).
غادي نصيفطو المحضر ديالكم لرباط، باش يشوفو ما يديرو معاكم على قبل التعاونية لي سيزيتو.آشفارات المخزن "
فصرخت رابحة:"آهيا ناري يا ميمتي أشنو سرقنا ليك، مالنا أش بينا وبين شي المخزن؟"
القايد:" لي سرق تعاونية راه سرق المخزن، ويلا زدتي شي كلمة، غادي نخمج لولديك الضوسي، ونشريها ليك مع الرباط، وشوفي كتفك حريرتك معاهم ؟".

هل كانت تزممارت هي نهاية هؤلاء النساء أم هو درب مولي علي الشريف؟
لأنهن أردن الاحتفال بالثامن مارس على طريقتهن؟


في الختام، هذه تزارت تحيكم. وتشكر صبركم على هذيانها، ونفسكم الطويل في القراءة.
وتبعث معكم، وعبركم، بأجمل المنى لكل نساء الأرض.
وبقبلات حارة لكل المغربيات المعتزات بهويتهن.
وتقدير عميق لكل الرجال الذين يعاملون نصفهم المنزوع منهم؛ بود، وحنان، وحب.


9 commentaires:

Anonymous anima a dit...

تبارك الله على لالة
حتى أنا ما في ما يدفع لا تران و لا كرويلة و إلى بغيتو تخمجو الضوسي غير خمجوه و لكن غير بشوية...ها العار
تحية خاصة لك تزارت و شكرا على التحية

10:26 AM

 
Blogger tanirt a dit...

i want say to you in this expensive day for every women .good luck in your life and incha allah the morrocan women go far and overtaking all the obstacles and men why not.

8:21 PM

 
Anonymous Mchicha a dit...

ssla 3la nbi, ach hadchi ya tazart ?!
hmrti lina lwjh oussafi ;)

c'est très bien écrit et drôlement ficelé : je l'ai lu du début jusqu'à la fin, je n'ai pas raté une miette wallah
tu devrais songer à écrire des scénarios .. hadchi rah madayrch 3ndk

je suis FUN !!!!

tahia khalissa laki ya tazart yalmrdia ...

9:01 PM

 
Anonymous slix a dit...

lollllllllllllllllllllllllllllllllllll

ktert lhem kat de7k....akem isserbe7 rebbi a youltma

6:11 PM

 
Anonymous Ibid a dit...

Wa laylaha'illah 3liha ! tazart a yaytma ghassad ar tsoufou koullou f oudouar n Ait blogosphère !
... Edifiant !!

7:38 PM

 
Anonymous rachida a dit...

je sais ke tu attendais mon commentaire depuis lonemps déjà:)
je suis emmue d'avoir lu ce suget c magnifique comme toutes tes autres ecritures que j'ai tjrs apprécier sans commentaire :))
je profite de cette occasion pr te dire je t'aime bcp chérie et
merci d'etre mon intime amie.bonne fête de femmes à toutes et toi spécialement avec ché argaz inchaa allah :)

9:25 PM

 
Anonymous Bluesman a dit...

سلام
بحال دايما كتاباتك جميلة

6:38 PM

 
Blogger Amud o'awal a dit...

akm ihdou rbbi
orrid dari taghat dari talknaynt tahollandit n quatre bezzouls
tkhssayi ghar tamghart tachelhit

6:55 PM

 
Blogger selma a dit...

:)
:)
:)
:)
lalla tazart hadchi 3ndak zwin bzaff,koun ghir chafou chi cinéaste,men hadouk lli ma3ndhoum scénario!

10:08 AM

 

Enregistrer un commentaire

Abonnement Publier les commentaires [Atom]

<< Accueil